أفضل الطرق لتحقيق أرباح أوليمب تريد Olymp Trade مخطط أعمدة أزرق فوقه ثلاث عملات عليها شعار اليورو و منحنى أبيض

أرباح أوليمب تريد و كيف تحقق أقصى ربحية من المنصة

يسعى الكثير من الناس الى معرفة الطريقة و الكيفية اللازمة من أجل تحقيق أرباح أوليمب تريد أعلى و أكبر و بأبسط الطرق و الوسائل حيث أن منصة أولمب تريد توفر وسائل تداول بسيطة جدا و مربحة 

و بالنسبة لنسبة الأرباح فهي تختلف من حساب الى اخر على حسب نمط و نوع الحساب المستعمل سواءا كان حساب مبتدئ أو حساب في الطور المتقدم أو الخبير

علم النفس يلعب دورًا في كل ما يفعله البشر. إن فهم كيف يمكن أن تؤثر عواطفك وقلقك وضغطك على قدراتك هو أمر بالغ الأهمية. إن علم النفس التجاري مهم لأن النجاح يتعلق بتخفيف المخاطر.

ما هي أرباح أوليمب تريد ؟

يحلل علم النفس التجاري سلوك المتداولين. من خلال النظر عن كثب في كيفية استجابتهم لأخبار السوق وتغيراته، والمشاعر التي يختبرونها، وكيف يؤثر كل عاطفة على صنع القرار، والأخطاء التي يرتكبونها، وما سببها، نبدأ في الفهم.

 

بفضل دراسة علم النفس التجاري، حددنا أنماطًا من الإدراك. ومن خلال التحليل السلوكي، كشفنا عن أنماطًا لصنع القرار تثيرها المشاعر.

 

يساعدنا تقييم تأثير العواطف على استجابة المتداول في فهم سبب تفاعلنا بالطريقة التي نتعامل بها أثناء التداول. الاستمرار في تحليل هذه الأنماط يمنح المتداولين أدوات للتداول المستنير. يتطلب تعلم تسخير عواطفك التدريب وضبط النفس والانضباط.

ما هي أهمية علم النفس التجاري؟

إن علم النفس التجاري مهم للمتداولين لأن فهم كيفية تأثر تداولك بالعواطف هو الفرق بين النجاح وبين خسارة كل أموالك. بلا شك، يعتمد نجاح المتداول على العوامل النفسية.

 

قد يؤثر الفشل في مراقبة عواطفك بالسلب على تداولك. المتداولون الذين لا يدرسون علم النفس التجاري أكثر عرضة لارتكاب الأخطاء بسبب الحماس أو الخوف أو الثقة المفرطة.

 

يساعد الفهم القوي لعلم النفس هذا المتداولين على عدم الانجراف، من خلال منحهم استراتيجية منضبطة يعتمدون عليها في أوقات التوتر. ابدأ رحلتك نحو التحسين الذاتي لتجنب السلوكيات الضارة وزيادة فعالية تداولك.

 

هل تشعر بالفعل أنك تفهم كيفية أرباح أوليمب تريد؟ اجلب مهاراتك إلى Olymp Trade:

و يمكنك الاستفادة من قسم التعليم على المنصة و الذي يحتوي على فيديو يشرح كل شيئ عن علم النفس التجاري و الأخطاء الستة الأكثر شيوعًا في التداول و التي من بينها كل ما يخص علم النفس التجاري

كيفية تجنب الأخطاء الشائعة مع علم النفس التداولي

قد تسبب الحالة العاطفية للمتداول مشكلة مع رصيد حسابه. الغضب والحماس والخوف والجشع والثقة المفرطة هي الأسباب الأكثر شيوعًا لضعف عملية صنع القرار.

 

وفقًا لعلم النفس التجاري:

 

الغضب هو السخط الذي يسببه الضغط

الحماس هي الرغبة في مطاردة فورة الفوز

الخوف هو الرهبة من الخسارة

الجشع هو عدم معرفة متى تتوقف عن التداول

الثقة المفرطة هي الشعور بالحصانة

 

فلنلقي نظرة على كيفية ظهور كل عاطفة وكيف تلحق الضرر بتداولك.

الجشع

يظهر الجشع في المتداولين من خلال دفع رغبتهم في كسب المزيد من المال بشكل أسرع وأسرع. غالبًا ما يقوم المتداولون الغارقون في الجشع باستثمارات كبيرة على أمل تحقيق نجاح كبير. وغالبًا ما يقومون بالعديد من الصفقات بسرعة كبيرة. يمكن لهذه العادات مجتمعة تفريغ حسابك بشكل أسرع من ملئه.

 

كيفية التعامل مع الجشع:

للتغلب على الجشع، حدد حجم صفقاتك بما لا يزيد عن 2-5% من إجمالي رصيدك. من خلال تداول أجزاء أصغر من رصيدك، لن تخسر الكثير من الصفقات الفاشلة مما يسمح لرصيدك بخدمتك بدلاً من التسلل من بين أصابعك.

 

تجنب مطاردة الأموال السريعة وإجراء نفس النوع من الصفقات. إذا لم ينجح الأمر مرة فقد لا ينجح في المرة القادمة أيضًا قلل من خسائرك من خلال تقليل أخطائك.

 

احتفظ بسجل تداول لتتبع تقدمك، وأنواع الصفقات، و P+L، وابدأ في تحليل علم النفس التجاري الخاص بك من خلال ملاحظة كيف تطورت مشاعرك طوال الجلسة. اجعل تقدمك مقصودًا من خلال تحديد أهداف طويلة الأجل تتراوح من 3 إلى 12 شهرًا.

الخوف

يمكن أن يتجلى الخوف من جراء خسارة المال، وتفويت دخلًا محتملًا، واتخاذ القرار. يمكن أن تتسبب هذه المخاوف في أن تجعلك قلقًا، وأن تفوت الصفقات، وأن تنهي الصفقات قبل الأوان. عندما يخاف البشر، فإنهم لا يفكرون بشكل منطقي وينتهي بهم الأمر إلى اتخاذ قرارات تداول سيئة.

 

كيفية التعامل مع الخوف:

قد يبدو التغلب على الخوف أمرًا شاقًا، لكنه في سهولة الالتزام باستراتيجيتك. تمنحك ممارسة استراتيجيتك الثقة التي تساعد على تخفيف خوفك.

 

أيضًا، تجنب التداول بأموال الآخرين، أو الأموال المقترضة، أو دخلك غير القابل للتعويض للتخلص من بعض الضغط من التداول. لا تتداول أبدًا بالمال الذي لا يمكنك تحمل خسارته. عدم القدرة على خسارة المال يضاعف الضغط الذي تشعر به قبل كل قرار.

الحماس

يتعرض المتداولون للحماس بعد إجراء بعض الصفقات الناجحة، فتبدأ في اعتبار نفسك لا تقهر، وتواصل الاستثمار أكثر فأكثر، وترفع مبالغ التداول والمخاطر دون مبرر. بعد بضعة خسائر، تحاول تعويض الخسائر في أسرع وقت ممكن، مما يؤدي إلى استثمار الكثير بسرعة كبيرة.

 

كيفية التعامل مع الحماس:

عندما تجد نفسك مفرط الحماس، خذ استراحة، وتوقف واسمح لعقلك بالتباطؤ. إن أخذ فترات راحة كل بضع صفقات يمنح دماغك فرصة للهدوء ويسمح لك بالتفكير بشكل أكثر وضوحًا.

 

حدد حجم صفقاتك بما لا يزيد عن 1-5% من رصيدك. تجنب استخدام استراتيجية مارتينجال، التي تنادي بزيادة أحجام الصفقات بعد الخسارة. فذلك يتعارض مع مبادئ علم النفس التجاري.

 

احتفظ بسجل تداول لتتبع تقدمك، وأنواع الصفقات، و P+L، وابدأ في تحليل علم النفس التجاري الخاص بك من خلال ملاحظة كيف تطورت مشاعرك طوال الجلسة. اجعل تقدمك مقصودًا من خلال تحديد أهداف طويلة الأجل تتراوح من 3 إلى 12 شهرًا.

الغضب

على الرغم من أننا على دراية بهذا الشعور، إلا أنه غالبًا ما يظهر على شكل ضغط عصبي وانفعال. يمكن أن يتراكم الضغط بعد عدة صفقات سيئة على التوالي أو تفويت صفقات رابحة. الفرص الضائعة لا تشعرك بالارتياح أبدًا. ومع ذلك، فإن التركيز على هذه الفرص الضائعة من المرجح أن يجعل المتداول يفقد السيطرة ويخاطر كثيرًا من خلال رفع رهاناته.

 

كيفية التعامل مع الغضب:

الغضب مشابه للحماس، وبذلك يمكن محاربته باستخدام نفس أساليب علم النفس التجاري. عندما تجد نفسك مفرط الغضب، خذ استراحة، وتوقف واسمح لعقلك بالتباطؤ. إن أخذ فترات راحة كل بضع صفقات يمنح دماغك فرصة للهدوء ويسمح لك بالتفكير بشكل أكثر وضوحًا.

 

حدد حجم صفقاتك بما لا يزيد عن 1-5% من رصيدك. لا تستخدم استراتيجية مارتينجال، لأنها تنادي بزيادة أحجام الصفقات بعد الخسارة.

 

تتبع تقدمك من خلال الاحتفاظ بسجل تداول يرصد أنواع الصفقات، و P+L، لتكون قادرًا على تحليل علم النفس التجاري الخاص بك من خلال تتبع تطور مشاعرك طوال الجلسة وردود فعلك تجاهها. حدد أهدافًا طويلة الأجل لجعل تقدمك مقصودًا.

الثقة المفرطة أرباح أوليمب تريد

الثقة ضرورية للتداول بنجاح ولكن الثقة المفرطة هي وهم خطير. عندما تشعر بالثقة المفرطة، فأنت لا ترغب في التعلم أو أخذ المشورة. غالبًا ما تشعر كما لو أنك تعرف كل ما تحتاج إلى معرفته للنجاح.

 

تبدأ بالابتعاد عن استراتيجيتك، وربما ترفضها بالكامل. يخرج المنطق من الشباك عندما تدخل الثقة المفرطة من الباب، ويبدأ المتداولون في اتخاذ القرارات بناءً على الشعور بدلاً من الحقائق. وقد يؤدي هذا حتى إلى تكرار المتداولين لأخطاء الآخرين متوقعين نتيجة مختلفة.

 

كيفية التعامل مع الثقة المفرطة:

يعلمنا علم النفس التجاري أن الثقة المفرطة غالبًا ما تولد عن النجاح، ومع ذلك، يمكن أن تعيد بسرعة أي أرباح إلى السوق. تجنب إرجاع أرباحك من خلال الالتزام باستراتيجية إدارة أموال جنبًا إلى جنب مع استراتيجية تداول. حدد أهداف التداول ليكون لديك شيء تعمل من أجله.

 

راجع المبادئ الأساسية للتداول، ولا تنس أبدًا أن التداول هو عمل وليس لعبة. خذ تداولك على محمل الجد وإلا ستخسر الكثير.

نصائح أرباح أوليمب تريد لمنصة OLYMP TRADE

 

منصة Olymp Trade هي مكان رائع للاستفادة من المهارات التي يدرسها علم النفس التجاري. تنطبق هنا أيضًا مبادئ التعامل مع الغضب والحماس والخوف والجشع والثقة المفرطة.

 

قد لا يكون من الواضح دائمًا أي عاطفة تؤثر على تداولك. قبل أن يغوص علم النفس التجاري في التفاصيل الدقيقة لسبب رد فعلنا بطريقة ما، عندما يفقد المتداول رباطة جأشه، كان يطلق عليه اسم “الإمالة”. كانت هذه هي الطريقة التي يتفاعل بها المتداول مع شيء حرّره بشكل غير متوقع.

بعد صفقة ناجحة كبيرة أو سلسلة من الصفقات الفاشلة، قد يبدأ المتداول في ارتكاب أخطاء بسبب تأثير نشوة الفوز أو الإحباط الناجم عن الخسارة. ينطبق نفس علم النفس التجاري على الإمالة على أي منصة.

 

  • عندما تجد نفسك مفعمًا بالمشاعر، توقف عن التداول واسمح لعقلك بالتباطؤ. تمنحك الاستراحات كل بضع صفقات فرصة للهدوء والتفكير بشكل أكثر وضوحًا.

 

  • حدد أحجام صفقاتك بما لا يزيد عن 5% من رصيدك.

 

  • احتفظ بسجل تداول لتتبع تقدمك، وأنواع الصفقات، ومشاعرك طوال الوقت.

 

  • لا تتداول أبدًا بالمال الذي لا يمكنك تحمل خسارته

 

  • الاهم من التداول ضبط العامل النفسي سوءا في المكسب او الخسارة و هته نصيحة احد المتداولين الأكثر خبرة في المجال كان قد نشرها على مجموعة Olymp Trade Egypt

الخاتمة

إن علم النفس التجاري مهم لأي متداول يرغب في تحسين معدل نجاحه. يتيح لك تسخير عواطفك التداول بعقل وعيون صافية موجهة نحو المستقبل. استفد من هذه المبادئ وقم بتحسين تداولك.

اختبر فهمك ل أرباح أوليمب تريد على Olymp Trade

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *