olymptrade

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

إجمالي الناتج المحلي (GDP) هو مؤشر الاقتصاد الكلي الأكثر أهمية، والذي يتم نشره بصورة دورية في كل بلد. من المهم أن تتذكر أن إجمالي الناتج المحلي (GDP) هو تكلفة جميع السلع والخدمات المُنتجة في البلد لفترة معينة. يميز إجمالي الناتج المحلي (GDP) النمو الاقتصادي، وبالتالي، كلما كان أعلى، كلما كان أفضل. ووفقًا للاقتصاديين، ينبغي أن تنمو اقتصادات البلدان المتقدمة النمو بحوالي 3-4% سنويًا. وبالتالي يمكننا أخذ هذا الرقم لقيمة مرجعية معينة في تحليل بيانات النواتج على إجمالي الناتج المحلي (GDP) الفعلي.

في هذا المقال، لن يخوض محلل Olymptrade في كثير من التفاصيل ويخبرك، على سبيل المثال، بالفرق بين القيمة الاسمية والفعلية لإجمالي الناتج المحلي (GDP) أو ما هو محدد الانكماش لإجمالي الناتج المحلي (GDP). بدلًا من ذلك سنركز على كيفية استخدام أخبار إجمالي الناتج المحلي لتوقع حركة العملات. وعلى ذلك، سنحاول معرفة كيف يمكنك الاستثمار وتحقيق الربح بهذا النوع من الأخبار.

أول خطوة الآن هي معرفة كيفية حساب إجمالي الناتج المحلي (GDP).

واحدة من المعادلات المعروفة بوجه عام لحساب إجمالي الناتج المحلي (GDP) هي كما يلي.

إجمالي الناتج المحلي (GDP) = الاستهلاك + الاستثمار + الإنفاق العام + التصدير-الاستيراد

والآن لندع محللو Olymptrade يقومون بشرح كل عنصر من عناصر معادلة إجمالي الناتج المحلي (GDP) بإيجاز.

الاستهلاك هو شيء يستهلكه المستهلكون. ويحتل الاستهلاك الجزء الأكبر من إجمالي الناتج المحلي (GDP)، وبالتالي يُعدّ هو المؤشر الأكثر أهمية في التقييم.

الاستثمارات هي أن تستثمر المؤسسات في مصانعها ومعداتها.

الإنفاق العام هو المبلغ الذي تنفقه سلطات البلاد.

التصدير هو قيمة السلع المُصدرَة (المُباعة) من البلد.

الاستيراد هو قيمة السلع المستوردة (المُشتراة) إلى البلد، والتي لاحقًا ستُعرض للبيع على أراضي البلد.

وبناءً عليه، لتتوقع مؤشر إجمالي الناتج المحلي، من الضروري تقييم جميع العناصر الفردية لإجمالي الناتج المحلي (GDP)، وكل هذه العناصر المنفصلة مُمثلة في شكل مؤشرات منفصلة متعلقة بالاقتصاد الكلي.

كيف يؤثر إجمالي الناتج المحلي (GDP) على الأسواق المالية؟

لدى مؤشر إجمالي الناتج المحلي (GDP) أكبر تأثير مباشر على الأسواق المالية. والمعادلة العامة هي ما يلي – كلما ارتفع إجمالي الناتج المحلي (GDP) – كلما ارتفع سعر العملة الوطنية. والآن، لننظر إلى مثال محدد من توقعات إجمالي الناتج المحلي (GDP) للولايات المتحدة. قبل نشر بيانات الربع الأول، كان المستثمرون يعلمون بالفعل أن التوقّع المتفق عليه لإجمالي الناتج المحلي (GDP) هو 2.2%، وهو مستوى الربع السابق نفسه. ألقِ نظرة على الصورة التي أعدها محللو Olymptrade.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

وبما أننا ذكرنا أن جميع عناصر معادلة إجمالي الناتج المحلي (GDP) يتم نشرها كمؤشرات منفصلة متعلقة بالاقتصاد الكلي، لنبدأ تحليل الاستهلاك، في شكل مبيعات التجزئة. كما ترى في الصورة التالية، يمكن ملاحظة نمو مبيعات التجزئة في الأشهر الأخيرة من السنة، بالرغم من تباطؤها في يناير وفبراير، حيث حدث انخفاض في مبيعات التجزئة.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

وبالتالي فإن التباطؤ في مبيعات التجزئة من شأنه أن يكون عاملًا سلبيًا على الناتج الإجمالي المحلي في الربع.

العنصر الثاني من معادلة إجمالي الناتج المحلي (GDP) هو الاستثمار، والذي يشبه مؤشر الاستهلاك بعض الشيء. يمكن للشركات الاستثمار في الأصول الثابتة، على سبيل المثال، المعدات، أو الهياكل أو البنية التحتية، أو في المخزونات. دعنا ننظر في كيفية تغير مخزونات الأعمال التجارية في الولايات المتحدة، ونشر الإحصاءات في منتصف الشهر، إلى جانب بيانات مبيعات التجزئة. انظر إلى الصورة وقم بتحليل كيفية تغير المخزونات.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

وفي الختام، في الربع الأول، تبدأ المخزونات في الولايات المتحدة في النمو بمعدل أسرع، ويُعدّ ذلك عاملًا إيجابيًا للاستثمار ولإجمالي الناتج المحلي (GDP).

الآن دعنا نحلل الإنفاق الحكومي.

لتقييم الإنفاق الحكومي، يمكنك الانتباه إلى رصيد ميزانية الولايات المتحدة. فكلما ارتفعت نفقات الميزانية، ارتفع مستوى إجمالي الناتج المحلي (GDP). انظر إلى الصورة التي أعدها محلل Olymptrade، للربع الأول، زادت نفقات الميزانية.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

وفي الختام، قيمة الإنفاق الحكومي يمكن أن تكون عاملًا إيجابيًا لإجمالي الناتج المحلي (GDP).

العنصر الأخير هو الميزان التجاري، انتبه إلى الفرق الذي يتم نشره شهريًا بين الصادرات والواردات. في الولايات المتحدة، يكون الميزان التجاري سلبيًا عادةً، وبالتالي، كلما كان العجز التجاري أصغر، كان إجمالي الناتج المحلي (GDP) أفضل. ومن الممكن تحليل ذلك في الصورة التالية، ففي الربع الأول من 2018، نما العجز وتجاوز 54 مليار دولار.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

وبالتالي، يُعدّ ارتفاع العجر عاملًا سلبيًا لإجمالي الناتج المحلي، ممّا يجعل من الصعب توقّع أن يكون معدّل نمو الاقتصاد هو النسبة السابقة نفسها التي تبلغ 2.2%.

الاستنتاج

بعد تحليل جميع مكونات إجمالي الناتج المحلي (GDP)، وحقيقة أن الميزان التجاري، إلى جانب الاستهلاك، يُسهمان بما يصل إلى 80% من مجموع إجمالي الناتج المحلي، بينما الاستثمارات والإنفاق الحكومي يُغطيان نسبة الـ 20% المتبقية، والاستنتاج العام من التحليل بأكمله هو أننا نتوقع أن تكون نسبة نمو إجمالي الناتج المحلي (GDP) أقل من 2.2%. لننظر الآن إلى البيانات الفعلية، التي طرحت 2.0%.

إجمالي الناتج المحلي (GDP)، كيف يمكن لهذه الأخبار التأثير على الأسواق وكيف يمكنك جني المال عن طريقها؟

أظهر محللو Olymptrade لكم مثالًا على كيفية مساعدة المعلومات المتاحة لك على توقع سلوك السوق عند ظهور أخبار قوية عن إجمالي الناتج المحلي (GDP). بالطبع، ينبغي ملاحظة أن هذا التوقع تقريبي للغاية ولا يؤثر على جميع الجوانب المحتملة التي قد تؤثر على المؤشر، وبالتالي، قيمة العملة. 

نطلب منك عدم أخذ المثال المُعطى كسلوك محدد للسوق وتوقّع الوضع. حاول أن تفكر بصورة مستقله قدر الإمكان. إذا تعلمت ذلك، إذن فنحن واثقون أنك ستحصل على ميزة لا يمكن إنكارها عن المتداولين الآخرين.

حظًا موفقًا في التداول!

 

%s نجمة%s نجمات%s نجوم%s نجوم%s نجوم
جار التحميل...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *